أهم الأشياء التي يجب أن تبحث عنها عند اختيار وسيط الفوركس

وسيط فوركس

تعتبر تجارة الفوركس وتحقيق الربح أمر ممكن وإن كان صعبًا، فمن الممكن أن تعمل بجد وانضباط وتستمر في السوق، ولكن الاختيار الخاطئ لوسيط تداول العملات الأجنبية سيكون مصدر فشلك وخسارتك.

فبحكم عمل الوسيط المرتبط بالسوق المالى فله أهمية بالغة باعتباره من الأشخاص المؤثرين سلبًا أو ايجابيًا في تداول الأوراق المالية.

يوجد بالفعل الكثير من الوسطاء الجيدين والمخلصين والجديرين بالثقة والكثير منهم معروفون جيدًا في هذه الصناعة، ولكن يوجد أيضًا المحتالون الذين يجعلون من التداول أمرًا شاقًا على المتداولين الذين يتفانوا في العمل للحصول على الأرباح.

قبل اختيار الوسيط من المهم أن تتحقق من مجموعة من النقاط لاختيار جيد للوسيط:

1 .التنظيم/ التراخيص

من أهم الأمور الرئيسية التي تشغل بال متداولى الفوركس هو سلامة أموالهم، ومع التطور التكنولوجى وظهور الإنترنت ارتفع عدد وسطاء تداول العملات الأجنبية مما يزيد بدوره من احتمال حصولك على وسطاء محتالين، لهذا يجب أن تبحث جيدًا على وسيط فوركس جيد.

أول شيء يجب أن تتحقق منه هو التراخيص التي يحملها الوسيط، كلما كان يحمل ترخيص لبلد أكثر استقرارًا زادت احتمالية أن تكون جيد وصارم.

فعلى سبيل المثال، تغطى اللوائح المالية في المملكة المتحدة خسائر تصل إلى 85000 جنيه استرلينى في حالة افلاس الوسيط.

فيما يلى قائمة بأهم الهيئات التنظيمية المالية

استراليا- هيئة الأوراق المالية والاستثمارات الاسترالية.

دبى- هيئة دبى للخدمات المالية.

قبرص- لجنة الأوراق المالية والبورصة القبرصية.

سويسرا- هيئة الاشراف على السوق المالية السويسرية.

المملكة المتحدة- هيئة الخدمات المالية وهيئة السلوك المالى.

الولايات المتحدة- لجنة تداول السلع والعقود الآجلة والرابطة الوطنية للعقود الآجلة.

2 .السمعة

شركات الوساطة التي لديها تنظيم سليم توفر للمتداولين راحة البال، ومع ذلك قد يسئ بعض الوسطاء للمتداولين عن طريق تغيير فروق الأسعار والتلاعب بالأسعار وما إلى ذلك.

أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كان للوسيط متلاعب هي أن تبدأ بحساب تجريبى، ويوصى أيضًا ببدء التداول بحساب حقيقى صغير والتحقق من أنه يعمل بسلاسة، ولكن قد لا يكون هذا كافيًا.

هناك طريقة جيدة لمعرفة كيفية عمل الوسيط الخاص بك وما يتمتع به من سمعة وطريقة تعامله مع العملاء، يمكنك القيام بذلك عن طريق المراجعات على مواقع الفوركس والمنتديات.

3 .الودائع والسحوبات

إن الوصول السريع لأموالك يعد مطلب أساسيًا في جميع الاستثمارات سواء كان سحب الأموال أو ايداعها.

عند الإيداع ترغب في بدء التداول في أقرب وقت ممكن، لذلك لا يوجد سبب واضح يدعو الوسيط إلى الاحتفاظ بأموالك لفترة طويلة، إذا قاموا بتأجيل ايداعك فهذه إشارة واضحة على أنه سيؤخر أيضًا مسحوباتك من الأموال، وعندها يجب أن تعرف أن هذا الوسيط سيتلاعب بك.

4 .تكاليف التداول

تكاليف التداول باهظة الثمن ويمكن أن يكون لها تأثير كبير على مجمل الربح الخاص بك كمتداول، هذا العامل مهم بشكل خاص للمتداولين.

لهذا خذ الوقت الكافى للبحث عن وسيط جيد ملتزم بتقديم خدمات جيدة، ولكن مقابل رسوم يمكن تحملها بشكل معقول، ومع ذلك هناك من يبحث عن تكاليف رخيصة بغض النظر عن الخدمة وهذه من الأمور الخاطئة التي ستكبدك في النهاية الكثير من الأموال.

5 .دعم العملاء

قد لا يبدو دعم العملاء شيئًا كبير عند تداولك في الفوركس، ولكن يجب أن تعرف أن الوسطاء لديهم عشرات الآلاف من العملاء وهذا يتطلب وجود فريق كبير لدعم العملاء، يجد العديد من تجار الفوركس أنفسهم في مشكلة في الاتصال بوسطائهم أو الحصول على رد.

ستحتاج إلى الاتصال بالوسيط الخاص بك عدة مرات لترتيب أمورك سواء كانت بسبب تنفيذ خاطئ أو سحب أو إيداع، فإذا كان لدى الوسيط لديك خدمة دعم عملاء موثوق بها فسوف تكون على ما يرام، وإذا كانت خدمة العملاء سيئة ستحصل على تجربة تداول غير محمودة.

لماذا تعتبر إدارة الأموال من الأمور الضرورية الواجب تعلمها عند تداول الفوركس؟

ادارة الاموال

ربما يخسر أغلب المتداولين أموالهم نتيجة عدم ممارستهم الجيدة لإدارة رأس المال على الرغم من أن استراتيجية التداول المستخدمة قد تم اختبارها على مدار فترة طويلة وأعطت نتائج جيدة وقد يجدونها أفضل استراتيجية تداول في العالم، لذلك يجب أن يعلم المتداولين أنه بدون إدارة رأس المال بشكل فعال من المرجح أن ينتهى بهم المطاف في المنطقة السلبية، قد لا يكون الاختلاف الرئيسى بين المتداول الرابح والخاسر هي استراتيجية التداول الخاصة بهم لكن أيضًا الطريقة التي يتعاملون بها ويديرون بها من خلال المراكز المفتوحة والتداولات غير المربحة ووقف الخسارة واختيار شركة تداول أيفوركس التى يتعاملون معها أي مدى اتباعهم الصارم لأفضل ممارسات لإدارة رأس المال.

وتعد إدارة الأموال هي الجزء الأكثر أهمية والأكثر اهمالًا في بناء مستقبل مهنى ناجح في التداول إلى جانب تعلم استراتيجية تداول مربحة.

ما هي إدارة الأموال؟

إدارة الأموال هي كل شيء عن حماية الأصول، هذا يعنى استخدام وقف الخسائر والحد من الضرر وحساب مقدار ما يجب أن تخاطر به بحكمة في التداول، لهذا يوصى الخبراء بتعلم تطبيق تقنيات إدارة الأموال المختبرة جيدًا لأنها أمر حيوى لنجاح التداول.

إن أولويتك القصوى بصفتك متداول هي حماية أموالك لأنك بدونها لن تستطيع تكملة التداول في الفوركس أو أي سوق أخر، ولهذا السبب يجب أن تتعلم كيفية تطبيق مفاهيم إدارة الأموال بفعالية في التداول الخاص بك.

ومع ذلك، فإن الطبيعة البشرية قد تدفع أغلب المبتدئين إلى التركيز على الأرباح بدلًا من التركيز مبدئيًا على الخسائر المحتملة وبالتالي فهم غير مستعدين للتغلب على مشاكل التداول المباشر.

ينبغي على أي متداول سواء مبتدئ أو ذوى خبرة أن يعرف أن التداول معقد بطبيعته ولا يمكن التنبؤ به وأن الخسائر أمر لا مفر منه، فالمتداولون الناجحون هم الذين يتقنون مهارات تعمل على تقييد خسائرهم بشكل صحيح وهذا هو السبب الرئيسى لتطوير سياسة سليمة لإدارة الأموال التي تمكنك من تحقيق أقصى قدر من أرباحك بأقل قدر من المخاطر.

أهمية إدارة الأموال

1 .تساعدك على تعظيم الربح الخاص بك

بمجرد الحصول على الربح من تداول الفوركس الخاص بك، يجب أن تكون مستعدًا لتتعرف على كيفية ادارته، يواجه بعض المتداولين مشكلة لأنهم لا يعرفون أفضل طريقة لإدارة أرباحهم، وبالتالى يفقدوا أرباحهم بكل سهولة بسبب سوء إدارتها، لذلك يجب أن تتعلم فن إدارة الأموال على نحو جيد.

بعد معرفتك بتعلم إدارة الأموال سيكون من المفيد لك كسب المزيد من الأرباح، لن تضيع أرباحك للعديد من الأمور الأقل فائدة، هذا هو السبب في أن تعلم إدارة الأموال أمر مهم.

2 .تساعدك على تقليل الخسائر الخاصة بك

عندما تدخل للتداول ستعلم أنك لا تواجه الربح فقط بطريقة ما عليك أيضًا مواجهة أي خسائر، فوجود الخسائر هو أمر طبيعى ولكن يجب أن تعرف ما العمل لمواجهة هذه المشكلة.

من خلال المعرفة الجيدة لإدارة الأموال يمكنك ملاحظة الأشياء التي تجعلك تتكبد بعض الخسائر، وتساعد إدارة الأموال الجيدة على تجنب هذه الأشياء بحيث يمكن تقليلها في المستقبل وزيادة حالتك النقدية.

إذا كنت لا تعرف كيف تقلل من خسائرك أثناء إدارة الأموال فهذا يعنى أنك يجب أن تكون مستعدًا لخسائر أكبر في كل فترة.

3 .تساعدك على الحصول على نتيجة أفضل للتجارة

نظرًا لأن إدارة الأموال يمنحك حقًا تأثيرًا جيدًا على أرباحك وخسائرك بالطبع سيكون له تأثير جيد على تداولك بالكامل.

إدارة الأموال تساعدك في إدارة الأرباح والخسائر لهذا يجب ألا تتخلى عن تعلمها.

كيف تختار منصة التداول وايهما أفضل – ميتاتريدر 4 أم ميتاتريدر 5

ميتاتريد

يهتم كافة المستثمرين الصغار منهم والكبار بمنصات التداول التى يمكنهم من خلالها اجراء صفقاتهم ومتابعتها وتحسينها وتعديلها واضافة مؤشرات اكثر تمكنهم من رؤية أوضح لمراكزهم المفتوحة او المرتقبة ، ونقصد هنا مستثمرى الفوركس والمعادن الثمينة وغيرها .

وبعد ان ظلت الميتاتريدر 4 هى المنصة المسيطرة ، والاكثر شيوعا وانتشارا وتداولا ، ظهرت فى عام 2010 نسخة جديدة هى الميتاتريدر 5 ، وظن البعض ان الميتاتريدر 4 قد انتهت وانه زمن النسخة الجديدة .

لكن سرعان ما أدرك المستثمرين ان الأمر ليس كذلك على الإطلاق .

ولأن المنصة الجديدة لم تختلف عن القديمة فى توافرها لكافة الوسائط سواء كمبيوتر عادى أو محمول او لوحى وكذلك هناك منصة الميتاترايدر 5 للتداول عبر الجوال والويب ، الا ان هذا لم يمنحها نقطة التفوق على سابقتها .

الأمر هنا لا يتوقف على تحديث كما هو الحال لنسختك الويندوز على جهاز الكمبيوتر الخاص بك ، التى تتطلب تحديثات من حين لأخر، الأمر أشبه بانتقالك من معرض سيارات كبير الى ساحة هائلة تحتوى عشرات المعارض … تلك هى الميتاتريدر 5 .

فقد كان تصميم المنصة موجه للاستخدام في أسواق أوسع من بينها أسواق الأسهم والسلع الأساسية حيث أن الإصدار الجديد كان لديه إمكانية أفضل للاتصال بأسواق الأسهم المركزية، وبالتالي فإنه من الخطأ اعتبار أنها نسخة محسنة فقط من ميتارتريدر4 من أجل أداء أفضل في أسواق الفوركس.

اذا الأمر لا علاقة له باستراتيجية التحليل الفنى او الادوات المتوفرة على كلا المنصتين ، فإذا اردت تعلم استراتيجية التحليل الفني اون لاين في الفوركس ، فكلا المنصتين تصلح لأن تكون منصة مناسبة لتطبق من خلالها استراتيجات التحليل وتبتكر ما تريد من خطط للتعامل مع صفقاتك القادمة او التعلم من اخطائك السابقة .

فلو كان تداولك في أغلبه يعتمد على أزواج العملات ومن النادر ان تبرم صفقات او تتخذ مراكزا تداوليه في سوق المعادن والأسهم والسلع الأساسية ، فربما انت لا تحتاج حقا للميتاتريدر 5 ، اذا الامر يتوقف على نوع تداولاتك وصفقاتك ، ووفق ذلك يمكنك اختيار المنصة الأنسب لك .

وعند الحديث عن القدرات التحليلية للمنصتين ففي إصدار الميتاتريدر5 تم تطويرها بإضافة بعض العناصر للتحليل البياني بحيث يتمكن المستخدمين لتحليل موجات إليوت من إضافة هذه الموجات، كما تمت زيادة عدد المؤشرات المثبتة على المنصة وتسهيل عملية دمجها على المنصة، فضلًا عن إمكانية تثبيت الروبوتات والمؤشرات والاكسبيرات (المستشارين الآليين).

وهناك أيضًا فرق هام آخر وهو أن ميتاتريدر4 تقوم بتسجيل كل عملية تداول بشكل منفصل وتمنح إمكانية إدارة كل صفقة على حدة في حين تقوم ميتاتريدر5 بتجميع الصفقات معًا والتعامل معهم بشكل جماعي.

وهناك فروقات فنية رئيسية بين كلا الإصدارين منها من حيث الأدوات المالية التي يمكن التداول فيها وانطلاقًا من هدف الإصدار ميتاتريدر5 بالانتشار في أسواق متعددة فيتمتع بتقديم تشكيلة واسعة من الأدوات المالية من أزواج العملات والمعادن والسلع والأسهم والمؤشرات وغيرها حيث أنها تقدم عرض حقيقي للسوق ومستويات الأسعار وأحجام التداول الخاصة بأداة ما، أما الميتاتريد4 يمكنها أن تقدم عرض لأخر أسعار التنفيذ للأداة المالية.

 

اذا لماذا لم يتحول المستثمرين الى الميتاتريدر 5 فورا، وتم وقف التعامل مع المتياتريدر 4 ؟

للإجابة على هذا السؤال عليك ان تدرك ان لكل مستثمر عادات فى التداول ، والانتقال من منصة الى اخرى قد يكون غير مريحا للكثيرين، والأمر هنا أشبه بامتلاكك لهاتف جديد يحوى امكانات احدث من هاتفك الحالى ، ستحتاج الى وقت للتعود على الهاتف الجديد، وقد تتردد احيانا فى التعامل معه اذا وجدت ان هناك الكثير من الفروق، واذا نظرنا الى عملية التداول على الفوركس، فإن العامل النفسى يلعب دورا رئيسيا، وبالتالى يفضل الكثيرين ان يبقوا على منصاتهم حتى لو لم تكن الأحدث ، على حساب انها المنصة التى يعرفون كل كبيرة وصغيرة فيها ، وتجرى اصابعهم على صفحتها بكل سهولة ودون تردد.

اما المنصة الجديدة فستنال مكانتها بالطبع ، لكن هذا يتطلب المزيد من الوقت.

نصائح لتبدأ التداول في الفوركس

نصائح الفوركس

كثيرا ما تجد بعض الأشخاص يقومون بالتداول فى سوق الفوركس وهم لا يفهمون فعلياً ماذا يفعلون، ولكن لكي تكون متداول ناجح وتحقق الأرباح التي تطمح إليها فعليك أن تتعلم أسس تجارة العملات وكيفية اختيار الصفقات الناجحة والدخول فيها.

بعض نصائح التى تساعدك على البدء فى التداول

  1. لا يوجد أي أحد أكبر من السوق، فالسوق هو الذي يحرك الجميع.
  2. التحدي هو القراءة الصحيحة لحالة السوق وركوب الموجة بالشكل الذي يحقق لك الاستفادة وليس التصدي لها.
  3. لا تبحث عن القمة أو القاع بل قم بالتداول حسب اتجاهات السوق.
  4. البحث عن القمة أو القاع هو خطأ حقيقي وشائع في سوق الفوركس، فإذا رغبت في سلك هذا الطريق في التجارة فعليك أولاً أن تنتظر لحين التأكد من تكوين السعر بقمة أو قاع حقيقي وقبل قيامك بشراء أي عقود في السوق، فهذا الاسلوب في سوق الفوركس يتسم بالكثير من المخاطر لذلك يتطلب التحلي بالصبر والانتظار لتزيد فرصة تحقيق الربح.
  5. يمتلك السوق ثلاثة اتجاهات مختلفة، اتجاه صعودي أو اتجاه هبوطي أو اتجاه جانبي، ولكي تحقق النجاح فعليك أن تضع استراتيجات مختلفة لكي يمكنك التعامل مع كل نوع من هذا الاتجاهات.
  6. يمكنك شراء الانخفاضات في أثناء الاتجاهات التصاعدية وكذلك العكس قم بمحاولات البيع في الاتجاهات الهابطة.
  7. تعلم كيف تستخدم أوامر وقف الخسارة في الوقت المناسب وتعلم كيف تزيد أرباحك.
  8. تعلم كيف تستخدم المحطات الوقائية لتسيطر على خسائرك وتقوم بإيقافها.
  9. اسعى لزيادة أرباحك ولكن لا تدع الطمع يسيطر عليك، فإذا قمت بدخول إحدى الصفقات الرابحة وحققت أرباح جيدة فمن الأفضل أن تترك جزء منها بعيداً عن حساب التداول الخاص بك ولا تقوم باستخدام كل أموالك في الصفقة التالية بغرض تحقيق أرباح مضاعفة فقد يؤدي الطمع والغرور إلى اتخاذ قرارات خاطئة فتسلبك كل أموالك.
  10. لا تبدأ في التداول ودخول الصفقات إذا لم تكن تملك المال الكافي لها، فالتغيرات التي تحدث في السوق هي التي تتحكم في الصفقات وليس حجم أموالك وهو ما قد يؤثر على مدة بقائك في السوق.

كيف تتعامل مع خسارتك في الفوركس

كيف تتعامل مع خسارتك في الفوركس

لا شك أن التجارة في سوق الفوركس مثلها مثل أي مجال آخر تحتمل المكسب والخسارة، ولكن لكي تكون تاجر ناجح في الفوركس فعليك أن تتعلم كيف تقوم بتقليص خسارتك بأقصى قدر ممكن، واحدة من أهم طرق الحفاظ على خسارتك في أدنى حد هي أن تقوم بتحديد الحد الأقصى للخسارة التي تتمكن من تحملها وذلك قبل حتى أن تبدأ في التداول.

فحين تكون خسارتك في التداول صغيرة سوف تتمكن من البقاء في السوق لأطول وقت ممكن وحتى يحين الوقت الذي تمكن فيه من الاستفادة من حالة السوق للتحرك في الاتجاه الذي يناسبك لتعويض خسارتك وتحقيق المكاسب.

الحد الأقصى لخسارتك يكون هو أقصى مبلغ من رأس المال يمكنك أن تظل في نفس قوتك في حالة خسارته دون أن تتأثر تداولاتك، فمع إبقاء خسائرك عند الحد الأقصى بنسبة معينة من قيمة حسابك فإن الخسارة لن توقفك عن الاستمرار في تداولاتك في أي وقت.

الكثير من المتداولين في الفوركس وخاصة الذين لا يمتلكون الكثير من الخبرة يقعون في هذا الخطأ ويخسرون جميع أموالهم بسبب عدم اتباعهم لقواعد صحيحة لإدارة رأس المال في تداولاتهم، فإتباع قاعدة حكيمة للتحكم في حجم خسائرك يبقيك دائما في وضع جيد.

مثال توضيحي

إذا كنت تستخدم في حساب التداول الخاص بك رأس مال بقيمة ألف دولار وقررت أن تبدأ التداول بمبلغ مائة دولار فقط فإذا تعرضت للخسارة ثلاثة مرات متتالية فسوف يتقلص رأس المال الخاص بتداولاتك إلى 600 دولار، وهذا ما يعني أنه يمكنك أن تبدأ التداول في صفقات أخرى بمبلغ 200 دولار مع تزايد فرصتك في تحقيق الربح بعد الخسارة.

أما في حالة إذا ما قمت بالتداول بإجمالي رأس المال الخاص بك وهو 1000 دولار فقد تعتقد أنه بإمكانك تحقيق الربح بشكل مباشر وقد تتعرض للخسارة في أول تداولاتك بما يترتب عليه خسارة جميع أموالك بالشكل الذي لا يمكن تعويضه.

ويكون الخطأ هنا هو أنك قمت بالمجازفة والمخاطرة بمبلغ كبير في صفقة واحدة وأنك لم تقم بتطبيق أي قواعد لإدارة رأسمالك.

كيفية الاستفادة من إشارات التداول في الفوركس

اشارات تداول الفوركس

يوجد بعض الأدوات الرئيسية التي تعتمد عليها التجارة في الفوركس ومنها وجود بعض قواعد التداول، والتي يعتقد الكثير من المتداولين بأهمية هذه القواعد في توفير الانضباط المطلوب لكي يتم تجنب المشاعر السلبية والعواطف المندفعة أثناء التداول.

إشارات التداول في الفوركس هي مجموعة من مؤشرات البيع والشراء لأحد أزواج العملات والتي يتم إنشائها بعد عدة إجراءات للتحليل الفني، ويتم استخدام هذه الإشارات من قبل الكثير من المتداولين بغرض تعزيز أدائهم في التداول بعد إنشاء هذه الإشارات بأنفسهم أو من خلال تلقيها من مصادر أخرى.

بعض وسطاء الفوركس يقومون بتوفير إشارات التداول لعملائهم مقابل رسوم معينة والبعض الآخر يهتم بتقديم هذه الخدمة بشكل مجاني لعملائهم، ويتم إرسال إشارات التداول في الفوركس بين المتداولين من خلال البريد الإليكتروني أو عن طريق الرسائل النصية القصيرة أو عن طريق نشرها على موقع الويب.

تعتبر الميزة الرئيسية لإشارات التداول في الفوركس هي إمكانية الاستكشاف لبعض الصفقات الجيدة والتي قد لا يتمكن المتداول المبتدئ إيجادها بنفسه، ويقوم بعض المتداولين باستخدام إشارات التداول وتطبيقها على الحسابات التجريبية أولا للتدريب عليها وقياس مدى جدوتها ونسبة النفع العائد من استخدامها، ولا شك أن هذه فكرة جيدة بالنسبة للكثير من المتداولين قبل المخاطرة برأس المال واستخدام إشارات جديدة على حساب تداول حقيقي.

الأمر الذي يجب وضعه في الاعتبار عند استخدام مثل هذه الإشارات هي كيفية استخدامها بالشكل الصحيح وفق استراتيجية صحيحة لكي تحقق النفع المطلوب منها، فمثلا لا يمكن استخدام مثل هذه الإشارات في استراتيجية الصفقات السريعة وذلك لأنها تستند إلى فترة زمنية محددة وهو ما قد لا يتوافق مع إشارات التداول والتي تكون أكثر فائدة مع صفقات الفترات الزمنية الطويلة.

بعض المتداولين الذين يملكون مهارات التحليل الفني قد يتمكنوا من إنشاء إشارات للتداول خاصة بهم دون الاعتماد على الإشارات المقدمة من الوسطاء، فهناك الكثير من المؤشرات التي تساعد بعض المتداولين في تنفيذ ذلك مثل مؤشر القوة النسبية ودراسة نماذج الرسم البياني ونماذج الشارت التوافقية تساعد المتداول في إجراء توقعاته للاتجاهات القادمة.

عوامل أساسية لتحقيق النجاح في تجارة الفوركس

عوامل أساسية لتحقيق النجاح

اجتاحت التجارة في سوق الفوركس العالم من خلال شبكة الانترنت، وهناك الكثير من المستثمرين الذين استطاعوا تحقيق النجاح وكسب أموال هائلة في خلال مدة زمنية قصيرة، وعلى العكس أيضا فهناك آخرون قد تعرضوا لخسارة أموالهم بالكامل في لحظات، ويرجع ذلك لعدة عوامل أساسية تساعد في تحقيق النجاح وتجاهلها يؤدي إلى الخسارة.

فمن المعروف أن تحقيق النجاح في أي مهنة يحتاج إلى بعض الأسس والركائز التي يقوم عليها نجاح الشخص، كذلك هو الحال في التجارة في الفوركس فلابد أن تقوم التجارة على بعض الأسس والركائز التي تدعمها لتحقيق النجاح وكسب الأموال.

أولا: التنفيذ المنظم: لن تكون تجارتك ناجحة إذا لم تكن هناك خطة تقوم تداولاتك بناء عليها، فعليك وضع استراتيجة خاصة بك ومع الوقت ستحدد إذا ما كانت هذه الخطة ناجحة أم لا، فإذا لم تكن ناجحة ستعرف كيف تقوم بتغييرها بالشكل الذي يساعدك في النجاح، المهم هنا هو أن تسير خطواتك بشكل منظم.

ثانيا: إدارة رأس المال: قد يأتي وقت وتزداد مخاطر السوق والتداول بشكل كبير، وبالتالي تزداد معه مخاطر خسارة الحساب بالكامل، فمن الأمور الجيدة أن يقوم المتداول بإدارة حسابه بشكل منظم ووضع حد أقصى لسحب الأموال مع وضع قواعد لإدارة رأس المال الخاص به حتى لا يتعرض إلى خسارته بالكامل في أوقات الخطر.

ثالثا: وضع خطة للتداول: فعلى المتداول أن يقوم بتحديد ما يجب عليه فعله في مواجهة بعض الأحداث خلال اليوم، فوضع خطة معينة وتحديد ردود أفعال معينة تجاه مواقف بعينها سوف تساعد المتداول في توجيه كامل تركيزه تجاه التنفيذ بدلا من التفكير والتشتت.

رابعا: المسئولية تجاه الصفقات: فمسئولية عقد الصفقات وما يترتب عليها من مكاسب وخسائر أو تحقيق النجاح أو الفشل تقع مسئوليتها بالكامل على عاتق التاجر أو المستثمر والتي تتحدد بناء على مهارات المتداول ومدى انتظامه ونجاح استراتيجيته.

خامسا: يجب على كل متداول أن يكون لديه ميزة معرفية فيما يخص المشاركين الآخرين في سوق التداول وخاصة المنافسون، فكلما ازدادت درجة وعي المتداول بمن حوله كلما زادت فرص المواجهة والربح.

أسس هامة لكل مبتدئ في الفوركس

أسس الفوركس

سوق الفوركس هو سوق مالي عالمي، كل من يرغب بدخول هذا العالم واستثمار أمواله لتحقيق الربح السهل والسريع قد يتعرض إلى الخسارة في حالة التهور ودخول الصفقات دون البحث عن معلومات وفهم ودراسة حالة السوق وحالة العملات المختلفة، لذلك لابد من وجود بعض الأسس التي يجب على كل متداول مبتدئ في سوق الفوركس فهمها قبل البدء في تجارته.

أولاً: لابد لكل متداول أن يفهم طبيعة نفسه جيداً وأن يحدد ما هي دوافعه للخوض في تجربة التداول، فلابد أن يتأكد من حجم رأس المال الخاص به ومدى مناسبته للتداول وتحمل المخاطر التي تحيط متداولي الفوركس وقياس درجة تحملك شخصياً لهذه المخاطر.

ثانياً: ضع لنفسك أهداف مالية واضحة ودقيقة، فمجرد إدراكك لما ترغب في تحقيقه من التداول يجعلك تضع خططا لخطواتك بشكل واضح ومحدد لما ترغب في الوصول إليه من خلال الفوركس، فمثلا يجب عليك تحديد هل أن التداول يمثل لك وسيلة إضافية لزيادة الدخل أم أنك تعتمد عليه بشكل كلي كمصدر دخل، فوضع هدف واضح يساعد في فهم سبل تحقيق هذا الهدف بشكل صحيح.

ثالثاً: يفضل دائماً أن تبدأ تجارتك في سوق الفوركس باستخدام مبلغ مالي صغير وعلى أن تكون زيادة قيمة حسابك من خلال تحقيقك للمكاسب والأرباح وليس من خلال إضافة المزيد من الإيداعات إلى حسابك، فقد يعتقد الكثير أن البدء بحسابات مالية كبيرة يؤدي إلى تحقيق مكاسب ضخمة، ولكن لابد دائما من تذكر أن هناك مخاطر للتعرض لخسائر كبيرة أيضاً.

رابعاً: اختيار وسيط فوركس بحكمة، فالوسيط السئ قد يؤدي بك إلى خسارة جميع ما تملك، كذلك اختيار برنامج للتداول يلائم احتياجاتك وقيمة تداولاتك هو من الأمور الهامة التي يجب أن تحرص عليها عند اختيار افضل وسطاء الفوركس، ويجب أن يقدم لك الوسيط فرصة استخدام أحد الحسابات التجريبية للفوركس.

خامساً: التحكم في مشاعرك وانفعالاتك أحد الأمور الهامة التي يجب أن تضعها في اعتبارك عند دخولك لسوق الفوركس، فالحماس والاثارة الزائدة والرغبة في تحقيق الربح السريع من الأمور الشائعة والتي تؤدي بالتأكيد إلى خسائر كبيرة.

الرافعة المالية في سوق الفوركس

الرافعة المالية في سوق الفوركس

الرافعة المالية هي أحد الأدوات التي تستخدم في التداول في سوق الفوركس، وهي تعتبر أداة بالغة الخطورة بالرغم من أنها أحد الأمور الجيدة للمتداول في سوق الفوركس، فالاستثمار في العملات الأجنبية غالباً ما يصاحبه مستوى مرتفع من الروافع المالية، فالأشخاص الجدد في سوق الفوركس والذين غالباً ما يكون رأس المال لديهم صغير ومحدود يمكنهم الاستفادة من الرافعة المالية لتحقيق الربح وكسب الأموال ولكن يتحقق ذلك في حالة الاستخدام الصحيح لهذه الأداة.

الرافعة المالية تساعد في تحقيق الأرباح وكسب المال في فترة زمنية صغيرة ولكن مع ذلك فهناك الكثير من الأشخاص الذين لديهم اعتقاد خاطئ بأن تحقيق ذلك هو أمر سهل، وبالطبع فإن الأشخاص الذين لهم سنوات خبرة طويلة في عالم الاستثمار والتجارة والذين لديهم القدرة على استخدام الرافعة المالية بالشكل الصحيح الذي يكون في صالحهم هم فقط من يحققون هذه الأرباح المالية.

فلا يمكن لأي شخص أن يستخدم الرافعة المالية في تحقيق الثراء السريع في فترة بسيطة، فهذه خرافة بالتأكيد، لأن كل متداول يرغب في تحقيق الربح يجب عليه أنه يكون على علم ومعرفة بهذا المجال وكيفية استخدام أدواته بشكل صحيح وكيفية توظيفها لتحقيق النتائج المرجوة.

ما يجب وضعه في الاعتبار أيضا عند بدء التداول في سوق الفوركس هو أنه عند تداولك بنسبة هامش بسيط فلا يعني ذلك أن تقوم بالتداول في مستوى أعلى من قدرات المحفظة المالية الخاصة بك، فالاستفادة من هذا الأمر يعتبر خرافة وغير صحيح على الاطلاق.

فلا يمكنك استخدام مستوى للرافعة المالية أكبر من قدراتك، فيجب أن يكون التداول باستخدام قدر محسوب من رأس المال حتى تتمكن من حماية تجارتك أو على الأقل لحماية نفسك من تحمل خسائر تفوق قدراتك، ولابد أنك ستتعرض للربح مرات وللخسارة مرات أخرى وخاصة إذا كنت متداول مبتدئ في مجال الفوركس.

إذا كنت تعتقد أن الرافعة المالية ستجعلك تتنافس مع المستثمرين الكبار وفي نفس الوقت تظل آمنا من الخسارة فقد يدفع هذا الاعتقاد بعض الأشخاص إلى استخدام روافع مالية أكبر من طاقتهم مما يؤدي إلى تدميرهم تماماً، لذلك يجب أن تكون على قدر من الحذر والذكاء في كل خطواتك بداخل سوق الفوركس.

الحسابات التجريبية في سوق الفوركس

الحسابات التجريبية

قبل أن تبدأ التداول في سوق الفوركس فهناك خدمة الحسابات التجريبية التي يوفرها بعض وسطاء الفوركس والتي تتيح فرصة ممارسة التداول في الفوركس بشكل مجاني، قد يفضل البعض هذه الخدمة فيما لا يحبها البعض الآخر.

فبالتأكيد أن هذا الأمر يحمل بعض المميزات والعيوب أيضا، الحساب التجريبي للفوركس يعطيك بعض المعلومات التي تسمح لك بتجربة التجارة في سوق الفوركس وهو الأمر الذي يعتبر جيداً بالنسبة للمتداولين الجدد.

افضل وسطاء الفوركس يقومون بتقديم خدمة الحسابات التجريبية المجانية بهدف جذب المزيد من الأشخاص المهتمين بالتجارة في سوق الفوركس، مما يعمل على زيادة أعداد المتداولين أو المستخدمين لمنصة التداول.

وتعتبر طريقة مفيدة لتعلم أسس التجارة في سوق الفوركس وكيفية تحقيق الأرباح، فالتجارة في العملات ليست بالأمر السهل الذي يتم من خلال نقر بعض الأزرار، بل يحتاج إلى تعلم وفهم الكثير من الأمور لاتخاذ القرارت والخطوات الصحيحة.

ولعل أهم ميزة في فكرة الحسابات التجريبية هي توفير الفرصة للمتداولين الجدد بتعلم أسس التجارة والوظائف الأساسية في الفوركس دون المخاطرة بأي مبلغ ولو سنت واحد، ومع ذلك فإن استخدام المال الافتراضي في الحسابات التجربيبة  يجعل المخاطر محدودة بشكل واضح والتي لا تكون موجودة في التداولات الظاهرية أما في واقع الأمر فإن هناك الكثير من المخاطر والتي قد تصبح متهوراً في التداولات في حسابك الحقيقي دون الالتفات إلى حقيقة هذه المخاطر.

فقد يقوم أحد المستخدمين لهذه الحسابات التجريبية بعمل مجازفة كبيرة باستخدام الأموال الافتراضية ونجحت هذه المجازفة وحقق الأرباح فسوف تزداد ثقته بنفسه بشكل مبالغ فيه وعند قيامه بالتجارة باستخدام حساب وأموال حقيقة فقد يقوم بنفس المجازفة بتهور أكبر نتيجة لثقته الزائدة في نفسه وقراراته مما قد يقع به في مخاطر حقيقية ينتج عنها الكثير من الخسائر.

نستخلص من ذلك أن الحسابات التجريبية للفوركس لها بعض الايجابيات والسلبيات معاً، وعلى المتداول المبتدئ أن يأخذ الأمر في التداول بشكل تدريجي مع إتخاذ الحرص والحذر بشكل كافي لتجنب المخاطر وأن يمتلك السيطرة على انفعالاته وعواطفه حتي يكون متداول ناجح.